ماذا فعلت الدولة للسيطرة على الدولار؟.. أستاذ

ماذا فعلت الدولة للسيطرة على الدولار؟.. أستاذ

قال الدكتور محمد الشوادفى، أستاذ الاستثمار والتمويل بجامعة الزقازيق، إن الأشهر الماضية شهدت ارتفاعات كبيرة في سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري، نتيجة التوترات في المنطقة والأزمات التي تحيط بالدولة المصري.

وأضاف محمد الشوادفي في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن سعر الدولار ارتفع من 40 جنيها في ديسمبر 2023 إلى 73 في 3 فبراير 2024.

وأوضح أن هذا الارتفاع نتج عن حالة الخوف من نتائج الحروب وتأثيرها على الدولة، وأيضًا نتيجة المضاربات من التجار، حيث شهدنا أكثر من سعر صرف داخل السوق الموازي، مضيفا كل هذا أدى إلى حالة من عدم الاستقرار.

وتابع: "حالة عدم الاستقرار أدت إلى تراجع حركة تداول السلع دخل الدولة، نتيجة الممارسات الاحتكارية من قبل التجار".

وعن عودة الإتزان في السوق وتراجع الدولار، قال الشوادفي، إن الدولة المصرية استطاعت مواجهة هذا الأمر وبخاصة وزارة الداخلية من خلال المواجهة الحازمة مع المضاربين في السوق غير الرسمي، وأيضا الاتفاق ما بين الدولة وصندوق النقد الدولي، بالإضافة إلى الاستثمار ما بين مصر والإمارات في رأس الحكمة.

مؤكدا، أن هذه العوامل أدت إلى حالة من الاطمئنان لدى المواطن المصري وحالة من القلق لدى المضاربين، وقاموا بعمليات بيع سريعة، الأمر الذي ترتب عليه هبوط في سعر الدولار إلى ما يتراوح بين 52 و53 جنيها للدولار الواحد بعد أن وصل إلى 73 في وقت سابق.

وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة مزيدا من التراجع إذا ما استمر الملاحقات الأمنية لمضاربي العملة في داخل السوق وكذلك أيضا إذا ما تم معالجة مشاكل الحصول على الدولار داخل البنوك وشركات الصرافة.

وبين ثقته في الدولة المصرية مؤكدا قدرتها على مواجهة المنحرفين والسلوك غير المرضي من قبل التجار وهذا سيترتب عليه إعادة توازن السوق الرسمي لأن السوق السوداء سوق غير مشروعة يجرمها القانون.

وتابع: ولانضباط الدولار وتوازنه يجب عدم السماح بأي حال من الأحوال التعامل بالدولار بعيدا عن البنوك وشركات الصرافة، كما يجب أن يعد التوازن في سعر الدولار من خلال إتاحته للمستوردين والمنتجين وكافة الراغبين للحصول على الدولار من منافذه الرسمية.

مشددا على ضرورة قيام الدولة بزيادة مصادر الدولار من خلال زيادة الإنتاج والعمل على جذب الاستثمار الأجنبي والعمل على ضبط التجارة الخارجية وكذلك أيضا يجب الإفراج عن السلع من داخل الجمارك.

أسعار الدولار في مصر

شهدت الأيام القليلة الماضية، تراجعات قوية في سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في السوق الموازية، حيث فقد سعر الدولار نحو 15 جنيها من قيمه أمام الجنيه.

وسجل سعر الدولار في السوق الموازية نحو 53 جنيها، مع توقعات بمزيد من التراجع خلال الأيام القادمة.

وفي البنوك، واصل سعر الدولار الاستقرار مقابل الجنيه المصري اليوم، الثلاثاء 6-2-2024، في جميع البنوك العاملة في مصر.

سعر الدولار اليوم

وفي أكبر بنكين محليين من حيث الأصول والتعاملات "البنك الأهلي المصري وبنك مصر"، سجل سعر الدولار اليوم 30.75 جنيه للشراء و30.85 جنيه للبيع، وفي البنك التجاري الدولي سجل 30.85 جنيه للشراء و30.95 جنيه للبيع.


وسجلت متوسطات أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري في البنك المركزي 30.82 جنيه للشراء و30.95 جنيه للبيع.

سعر الدولار في البنك الأهلي المصري

ووصل أقل سعر دولار أمام الجنيه إلى نحو 30.75 جنيه للشراء و30.85 جنيه للبيع في بنوك مصر والأهلي المصري والتنمية الصناعية.

بينما سجل سعر الدولار أمام الجنيه كأعلى سعر له داخل مصرف أبوظبي الإسلامي ليحقق 30.9 جنيه للشراء و30.95 جنيه للبيع.

أسعار الدولار اليوم

ووصل سعر الدولار أمام الجنيه في بنوك القطاع الخاص إلى حوالي 30.85 جنيه للشراء و30.95 جنيه للبيع في بنوك "التجاري الدولي CIB، وقطر الوطني الأهلي QNB، والمصرف المتحد، والمصرف العربي الدولي، والإسكندرية، وبلوم، والمشرق، والكويت الوطني، والأهلي الكويتي، وأبوظبي الأول، وكريدي أجريكول، وفيصل الإسلامي".

ووصل ثاني أعلي سعر دولار أمام الجنيه إلى نحو 30.88 جنيه للشراء و30.95 جنيه للبيع في ميد بنك.