حلف اليمين للحكومة والمحافظين غدًا| مفاجأة

حلف اليمين للحكومة والمحافظين غدًا| مفاجأة
(اخر تعديل 2024-07-02 08:00:36 )

عرضت قناة العربية مصر تقرير فيديو بعنوان:" استغرق 65 لقاء في 25 يوماً.. تفاصيل تشكيل الحكومة الجديدة ومفاجآت في الأسماء: "الإعلان الأربعاء"".

وجاء في التقرير أن هناك حالة ترقب داخل أروقة الوزارات والشارع بشأن التعديل الوزاري الجديد، والكل ينتظر معرفة أسماء أعضاء الحكومة الجدد.

إعلان تشكيل الحكومة الجديدة سيكون يوم الأربعاء

وأوضح التقرير أن إعلان تشكيل الحكومة الجديدة سيكون يوم الأربعاء، وكذلك حركة المحافظين ونوابهم، ليؤدوا اليمين أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بيوم واحد.

وكشفت القناة أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قام بعقد 65 لقاء واجتماعا على مدار 25 يومًا، وذلك للوصول لأفضل تشكيل حكومي، يتناسب مع حجم التحديات، والدكتور مدبولي التقى بنحو 130 شخصية مرشحة لحقائب وزارية، وأن هناك مفاجأة في الأسماء التي تم الاستقرار عليها.

كشف الإعلامي أحمد موسى، تفاصيل جديدة عن الحكومة الجديدة، مشيرا الى أن الحكومة الجديدة للدكتور مصطفى مدبولي، ستظهر نهاية الأسبوع الحالي.

أضاف الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج “على مسئوليتي”، المذاع على قناة “صدى البلد”، مساء أمس الإثنين، أن الدكتور مصطفى مدبولي يعكف على الانتهاء من الحكومة الجديدة، والتي ستحلف اليمين الدستورية، بعد غدٍ الأربعاء، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار الإعلامي أحمد موسى، إلى أن ظهور الحكومة الجديدة، هو مسألة وقت خلال الأسبوع الحالي.

وأكد مصدر حكومي الانتهاء من التشكيل الوزاري وحركة المحافظين، وأن إجراء مراسم أداء اليمين الدستورية سيكون خلال أيام.

وأشارت مصادر إلى أنه سيتم الاستعانة في الحكومة الجديدة بالكفاءات الوطنية والخبرات الدولية للوصول إلى أفضل تشكيل حكومي يتناسب مع حجم التحديات الحالية.

ووفق لائحة مجلس النواب، فإنه يتعين على رئيس الوزراء المكلف تقديم “برنامج الحكومة” لمجلس النواب خلال 20 يوما من تاريخ تشكيلها، أو في أول اجتماع لها، إذا كان غير قائم، على أن تعمل اللجان الخاصة المكلفة بدراسة بيان الحكومة خلال 10 أيام، من أجل حصول الحكومة على ثقة أغلبية أعضاء المجلس في غضون 30 يوما على الأكثر من تاريخ تقديم البرنامج.

ومن المنتظر أن تعمل الحكومة الجديدة على تحقيق عدد من الأهداف، على رأسها الحفاظ على محددات الأمن القومي المصري في ضوء التحديات الإقليمية والدولية، ووضع ملف بناء الإنسان المصري على رأس قائمة الأولويات، خصوصا في مجالات الصحة والتعليم ومواصلة جهود تطوير المشاركة السياسية، ووفق توجيهات الرئيس السيسي.

تحديات اقتصادية واجتماعية

تأتي هذه التغييرات في ظل تحديات اقتصادية واجتماعية كبيرة تواجهها مصر، في وقت يسعى فيه الرئيس السيسي إلى إحداث نهضة شاملة في مختلف المجالات، ومن بين أهم الملفات التي تنتظر الحكومة الجديدة، ملف الإصلاح الاقتصادي وتحسين مستوى معيشة المواطنين، بالإضافة إلى ملف مكافحة الفساد وتعزيز سيادة القانون.

كما تترقب الأوساط السياسية توجهات الحكومة الجديدة فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية، خاصة مع الدول العربية والإفريقية، ويأمل المصريون أن تتمكن الحكومة الجديدة من تحقيق طموحاتهم في التغيير وتحقيق الاستقرار والازدهار.

ومنذ الإعلان عن تكليف مدبولي بتشكيل حكومة جديدة؛ انتشرت تكهنات بشأن الوزراء الباقين والراحلين، وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي قوائم عدة، لكن مصدر حكومي مطّلع نفى صحة هذه القوائم، موضحا أن التأخير في إعلان تشكيل الحكومة قد يكون ناتجا عن البحث والعثور على هذه الكفاءات التي تمتلك مؤهلات سياسية وإدارية، وهذا ليس بالأمر السهل، ويتطلب وقتا.

وفي يونيو 2018، تم تكليف الدكتور مصطفى مدبولي بتشكيل الحكومة للمرة الأولى خلفا للدكتور الراحل شريف إسماعيل.