البحث العلمي تدعو الباحثين داخل مصر للحصول على

البحث العلمي تدعو الباحثين داخل مصر للحصول على

أعلنت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا جميع المهتمين للتقدم بمقترحات بحثية ضمن برنامج Collaborative Research Programme (CRP) الذي يهدف إلى تحقيق التواصل بين العلماء من الدول الأعضاء والمركز الدولي للهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية وكذا تمويل مشروعات بحثية تتناول موضوعات حيوية على المستويين المحلى والإقليمي في مجالات علمية متعددة.

ويأتي هذا البرنامج في إطار التعاون بين الأكاديمية والهيئات العلمية الدولية من أجل النهوض بالعلم والعلماء ومن خلال التعاون مع المركز الدولي للهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية (www. icgeb. org) حيث يوفر البرنامج الدعم للأنشطة البحثية في مجالات
Basic life sciences
Human healthcare
Industrial and agricultural biotechnology

وسيتم اختيار ثلاثة باحثين فقط للمشاركة في Standard Research Grant على أن يكون المرشح شاغلا لمنصب في إحدى الجامعات أو أحد المراكز البحثية المصرية بالإضافة إلي إثنين من الباحثين للمشاركة في Early Career Return Grants

ويعد الحد الأقصى للتمويل من مركز ال ICGEB هو 25 ألف يورو (خمسة وعشرون ألف يورو) سنويا موجهة بالكامل للإنفاق على المشروع البحثي بصورة مباشرة ولن تتحمل الأكاديمية أيه نفقات

وآخر موعد لاستيفاء إستماره التقدم إلكترونيا في المركز من قبل الباحثين 30 إبريل 2024
لمزيد من التفاصيل وتحميل استمارة التقدم للبرنامج ولمعرفة طريقة كتابة طلب المنحة يرجى الدخول على الرابط الإلكتروني التالي: http://www.asrt.sci.eg/all-news/featured-news/crp2024

أَكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية تعظيم الاستفادة من إمكانات المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد فِي إجراء الأبحاث والدراسات العلمية التي تعود بالنفع على المُجتمع والاقتصاد الوطني خاصة المُتعلقة بتنمية الثروة السمكية وتطوير البحيرات.

وفي هذا الإطار، نظم المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد برئاسة الدكتور عمرو حمودة، النسخة الأولى من المؤتمر الصيني الإفريقي الأول لعلوم البحار والتكنولوجيا؛ بهدف تعزيز الفهم العميق لمُختلف العلوم التنبؤية ذات الصلة بالبيئات البحرية، بحضور سون شوشيان نائب وزير الموارد الطبيعية بدولة الصين، والبروفيسور أفيان كواديو كوناديو رئيس اللجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات في أفريقيا، والبروفيسير فانج ينشيا، مديرة المعهد الثانى لعلوم البحار بالصين، والسيد السفير لياو ليتشيانج سفير دولة الصين بجمهورية مصر العربية، ورازانانيرينا هنري ديليس الأمين العام لوزير المناجم والموارد الاستراتيجية بمدغشقر، وبمُشاركة لفيف من الخبراء والباحثين، وذلك خلال يومي ٣ - ٤ فبراير الجاري.

وفي كلمته، أكد الدكتور عمرو زكريا حمودة رئيس المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، ونائب رئيس اللجنة الحكومية لعلوم المحيطات باليونسكو، علي عُمق العلاقات والتعاون المُستمر بين الصين والدول الإفريقية، مشيرًا إلى أن هناك تعاون مُكثف بين مصر والصين في عدة مجالات بما في ذلك العلوم والبحرية ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات، موضحًا أن انضمام مصر إلي مجموعة البريكس ودعمها الكامل لمُبادرة الحزام والطريق عزز هذا التعاون.