تقليل الفاقد وموعد الانتهاء| وزير الكهرباء

تقليل الفاقد وموعد الانتهاء| وزير الكهرباء
(اخر تعديل 2024-07-05 03:28:24 )

وجهت الحكومة الجديدة والثانية للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اهتمامًا كبيرًا بالملفات التي تهم المواطنين بشكل كبير في الوقت الحالي، والتي يأتي على رأسها ملف الكهرباء والانتهاء من خطة تخفيف الأحمال، واتخذت الحكومة المصرية متمثلة في رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي والدكتور محمود عصمت، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، عدة قرارات مهمة بشأن ملف الكهرباء والانتهاء من خطة تخفيف الأحمال.

حل مشكلة الكهرباء

وأكد الدكتور محمود عصمت، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “حقائق وأسرار" المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، تقديم الإعلامي مصطفى بكري، أن هناك ترتيبات كبيرة مع وزارة البترول للعمل على حل مشاكل الكهرباء.

وأشار الدكتور محمود عصمت، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إلى أن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي هي حل تلك الأزمة في أسرع وقت، ومن المقرر إنه قبل نهاية الشهر الجاري ستكون هناك أخبار جيدة بخصوص الكهرباء، مؤكدًا أننا نعمل على حل الأزمة في أسرع وقت.

الاعتماد على الطاقة الجديدة

وأضاف الدكتور محمود عصمت، أن هناك توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى بالاهتمام الكامل بتحسين جودة التغذية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن، وحسم شكاوى المواطنين من خلال المنظومة المتكاملة الموجودة بالوزارة وخفض نسبة الفقد.

وأكد وزير الكهرباء، على استكمال ما بناه الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء السابق، والعاملين في القطاع، مشيرًا إلى أنه سيتم التركيز على الاعتماد على الطاقة الجديدة، وتحقيق قيمة مضافة ونوفر منها طاقة مستقرة للشبكات، مع مراجعة تكاليف التوزيع والإنتاج ومراقبة شبكات التوزيع بالوسائل الحديثة.

تقليل الفاقد من الكهرباء

وأوضح وزير الكهرباء أنه جارٍ التنسيق مع جميع الجهات المعنية لحل مشكلة الانقطاعات وتأمين التغذية الكهربائية وفقًا لأعلى معايير الجودة وتحسين الإنتاجية والكفاءة، من خلال توفير خدمات الكهرباء ذات جودة عالية وتذليل العقبات التي يمكن أن تؤثر على الخدمات المقدمة للمواطنين.

وواصل الدكتور محمود عصمت، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، تصريحاته قائلًا: "نعمل على تقليل الفاقد من الكهرباء خلال الفترة المقبلة، وهناك خطة للتعامل مع المخالفات".

موعد الانتهاء من خطة تخفيف الأحمال

ومن جانبه، قال المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إنه تمت مراجعة كل الإجراءات المتخذة لوقف تخفيف الأحمال بداية من الأسبوع الثالث لشهر يوليو الجارى، وكذا ضبط أسعار السلع في الأسواق خلال اجتماعين للحكومة.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج مانشيت المذاع على قناة سى بى سى مع الإعلامى جابر القرموطى، أن الحكومة تتابع ملف الكهرباء لوضع حلول جذرية وخلال الأسبوع الثالث سيتم تحديد موعد وقف تخفيف الأحمال حتى نهاية الصيف وستنتهى تمامًا بنهاية العام الحالى.

وتابع المستشار محمد الحمصاني: "بحثت الحكومة توفير الموارد المالية اللازمة لشراء الوقود، كما بحثت الجهود التي ستقوم بها وزارة البترول، وهو ما تم بالفعل، وبدأنا نتسلم الوقود".

ملف الكهرباء علي رأس أولويات الحكومة

وفي سياق متصل، كشف الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عن اجتماعه مع وزراء الكهرباء والمالية والبترول لمتابعة إجراءات حل مشكلة الكهرباء، مؤكدًا أنه يتم المتابعة اليومية لهذا الملف ولما يثار حوله من خلال تقارير يومية يتم إرسالها له، والحكومة تدرك مدى أهمية هذا المرفق للمواطن.

وأشار مدبولي، إلى أنه كان يوجد اجتماع عن أسعار السلع، حيث كان هناك حرص على عقد الاجتماع لمناقشة القضيتين "الكهرباء والأسعار" وهما على رأس الأولويات، والتي من المقرر العمل عليهما ضمن التكليفات الرئاسية للحكومة.

موارد دولارية بقيمة 1.2 مليار دولار

وعقب رئيس مجلس الوزراء، إلى أن الحكومة كانت قد أعلنت قبل حلف اليمين الدستورية، أنها ستعلن في الأسبوع الثالث من الشهر الجاري توقف انقطاع الكهرباء خلال أشهر الصيف، وتم التأكد أنه تم التعاقد على جميع الشحنات التي ستمكن وزارتي البترول والكهرباء من تحقيق هذا المطلب.

وتابع: "طلبت من الوزراء تحديد اليوم الذي سنعلن وقف قطع الكهرباء على الأقل في فترة الصيف، على أن ننتهي من هذه الأزمة بوجه عام قبل نهاية العام، ونحن قد تحركنا بالفعل لتحقيق هذا الهدف ووفرنا الموارد المالية وهي موارد دولارية بقيمة 1.2 مليار دولار".