تخطيط المنطقة الواقعة بين مطار سفنكس وهرم سقارة

تخطيط المنطقة الواقعة بين مطار سفنكس وهرم سقارة

قامت وزارة السياحة والآثار بتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العامة للتنمية السياحية، لإعداد مخطط استراتيجي للمنطقة الواقعة بين مطار سفنكس الدولي ومنطقة هرم سقارة، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الدولة المصرية لتنمية السياحة في مصر، وتحقيقاً لمفاهيم التنمية المستدامة التي تتبناها وزارتي السياحة والآثار والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في إطار رؤية مصر 2030، وضمن مستهدفات الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر لتطوير المناطق السياحية وإتاحتها للمستثمرين بما يحقق الاستغلال الأمثل وتدعيمها بمختلف أنواع الأنشطة الخدمية والترفيهية.

وقد قام بالتوقيع ممثلاً عن الوزارة مساعد وزير السياحة والآثار للشئون المالية والاستثمار، وممثلاً عن الهيئة مساعد وزير الإسكان للمرافق والمجتمعات العمرانية لشئون التنمية السياحية ورئيس الجهاز التنفيذي للهيئة.

ومن جانبها، أشارت يمنى البحار مساعد الوزير للشئون الفنية وشئون مكتب الوزير ومنسق المشروع من وزارة السياحة والآثار إلى أن هذا البروتوكول يعتبر بداية تعاون مشترك لما تتمتع به الهيئة من إمكانيات وقدرات فنية وسابق خبرة في مجال التنمية السياحية لإعداد مجموعة مخططات استراتيجية للتطوير والارتقاء السياحي والعمراني لعدد من المناطق السياحية، مشيرة إلى أنه تم تحديد المنطقة الواقعة بـيـن مطار سفنكس الدولي ومنطقة هرم سقارة كمرحلة أولى، كونها تتضمن أحد أهم المواقع العالمية المسجلة على قائمة التراث العالمي والمتحف المصري الكبير، وتحتاج إلى تضافر الجهود لتخطيطها وتسويقها على المستوى الإقليمي والعالمي بما يؤهلها لتحتل مكانة متفردة عالمياً على خريطة السياحة الدولية، وذلك بما يسهم في تحقيق الأهداف المندرجة تحت ركيزتين رئيستين تستند إليها الاستراتيجية الوطنية للسياحة وهما تحسين التجربة السياحية وتحسين مناخ الاستثمار.

كما أضافت أنه وفقاً لهذا البروتوكول، فقد بدأت الهيئة فعلياً باتخاذ إجراءات الطرح لإعداد المخطط الاستراتيجي للمنطقة المُشار إليها من خلال دعوة عدد من المكاتب الاستشارية وبيوت الخبرة المتخصصة في هذا المجال ووفق كراسة الشروط المرجعية التي تم إعدادها بالتنسيق مع السيد الدكتور عبد الخالق إبراهيم مساعد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للشئون الفنية، والاتحاد المصري للغرف السياحية، حيث يتولى فريق عمل الهيئة القيام بجميع الاختصاصات الفنية والإجرائية اللازمة لتنفيذ المهام والهدف من البروتوكول، وكذلك أعمال متابعة تنفيذ المهام والأعمال المطلوبة لإعداد المخطط الاستراتيجي المطلوب خلال التوقيتات المحددة وتقييم النتائج المرحلية والتقرير النهائي والتأكد من جودة المخرجات النهائية.