الأردن يكشف حقيقة مشاركة قواته في قصف العراق

الأردن يكشف حقيقة مشاركة قواته في قصف العراق

نفى الجيش الأردني، اليوم السبت، مشاركته في الغارات الجوية التي نفذتها أمريكا داخل العراق.

ومن جهتها، هددت حركة النجباء العراقية، اليوم السبت، بالرد على الغارات الأمريكية، وقالت إنها تستطيع "مجاراة الأمريكيين والتغلب عليهم".

وأعلنت المقاومة الإسلامية في العراق، استهداف قاعدة خراب الجير المحتلة في العمق السوري بالطيران المسيّر.

وكانت وسائل إعلام عراقية أفادت في وقت سابق بأن حكومة بغداد تنوي توجيه طلب دعوة لانعقاد مجلس الأمن الدولي لبحث الهجمات الأمريكية التي استهدفت مقار عسكرية تابعة للدولة العراقية الليلة الماضية وتسببت بخسائر في الأرواح.

وكان البرلمان العراقي أعلن عزمه عقد جلسة طارئة؛ للوقوف على أسباب تكرار الهجمات الأمريكية.

وأصدرت هيئة الحشد الشعبي العراقية، بيانا، بشأن غارات العدوان الأمريكي الغاشم في الأنبار، قالت فيه: “بشكل سافر عدواني، يتجدد القصف الأمريكي الغاشم على المقار الأمنية الرسمية لهيئة الحشد الشعبي، عبر استهداف جوي، ليلة أمس، طال مواقع الأبطال المرابطين في قضاء القائم غربي العراق”.

وأضاف البيان: “إذ أسفر هذا العدوان عن ارتقاء 16 شهيدا، وإصابة 36 آخرين، فيما لا يزال البحث جاريا عن جثامين عدد من المفقودين”.

وواصلت الهيئة قائلة: “توزعت حصيلة الغارات الجوية، حيث أسفر القصف على المقر الجوال لعمليات الأنبار وكتيبة إسناد اللواء 13، عن (7 شهداء و7 جرحى)، وأصيب آخر داخل مقر الدعم اللوجستي”.

وشهد موقع المدفعية، شهيدا و4 جرحى، وموقع مقاتلة الدروع 3 شهداء و10 جرحى، وموقع كتيبة الدبابات 4 جرحى، وموقعان تابعان للواء 45 هو الآخر، 11 جريحا.

كما ارتقى في مستشفى عصام البلداوي التابع للطبابة 5 شهداء.