هل أكثر خطورا من السجائر؟.. أضرار تصيب الجسم

هل أكثر خطورا من السجائر؟.. أضرار تصيب الجسم

تناول الشيشة (النرجيلة) يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على الجسم ويسبب مجموعة من المشكلات الصحية. إليك بعض التأثيرات السلبية المحتملة لتناول الشيشة، بحسب ما نشره موقع هيلثي.

ماذا يحدث للجسم عند تناول الشيشة؟

التعرض للتبغ: تُستخدم الشيشة لتناول التبغ، وهو نفس المادة المستخدمة في صنع السجائر، تحتوي التبغ على العديد من المركبات الضارة مثل النيكوتين والتركيبات الكيميائية الأخرى التي يتم استنشاقها أثناء تدخين الشيشة.

تأثير التدخين السلبي: يعتبر تدخين الشيشة عملية تدخين وتنشيط للتبغ، وهذا يعني أن المركبات الضارة تدخل الجسم عن طريق الرئتين. يمكن أن يؤدي تعرض الرئتين للتلوث والتهيج المستمر إلى مشاكل صحية مثل التهاب الشعب الهوائية، والتهاب الرئة، ومشاكل التنفس الأخرى.

ارتفاع مستويات الكربون المونوكسيد: يتم توليد مستويات عالية من غاز أول أكسيد الكربون أثناء حرق الفحم أو الفحم النباتي في الشيشة.

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات أول أكسيد الكربون في الدم إلى ضيق التنفس والصداع والدوار والغثيان وفي الحالات الشديدة قد يؤدي إلى تسمم الكربون المونوكسيد.

تأثير الفحم المستخدم: قد يحتوي الفحم المستخدم في الشيشة على مواد كيميائية وشوائب غير صحية مثل الزئبق والرصاص والزرنيخ. قد يتم استنشاق هذه المواد أثناء تدخين الشيشة، والتي يمكن أن تكون ضارة للصحة.

بشكل عام، يعتبر تناول الشيشة ضارًا للصحة وقد يكون له تأثيرات خطيرة على الجسم، على الرغم من أنه يمكن أن يكون للأفراد تحمل مختلف لهذه التأثيرات.

ومن الناحية العامة، يعتبر السجائر أكثر خطورة من الشيشة نظرًا لأن تدخين السجائر يسبب تعرضًا أكبر للتبغ والمواد الكيميائية الضارة المرتبطة به، بينما يتم تناول الشيشة عادة لفترات زمنية أطول وأقل تكرارًا.