قصر باكنجهام يعلن إصابة ملك بريطانيا تشارلز

قصر باكنجهام يعلن إصابة ملك بريطانيا تشارلز

أعلن قصر باكنجهام، في بيان، أنه تم تشخيص إصابة ملك بريطانيا تشارلز الثالث بنوع من السرطان، مشيرا في بيان إلى أن الملك ليس مصابا بسرطان البروستاتا.

وجاء في بيان نشره القصر: "خلال التدخل العلاجي الأخير الذي خضع له الملك تشارلز الثالث في المستشفى لعلاج تضخم البروستاتا الحميد، ظهرت مسألة منفصلة مثيرة للقلق. وقد حددت اختبارات التشخيص اللاحقة نوعاً من أنواع السرطان"، وجاء ذلك ضمن تقرير عرضته فضائية يورونيوز.

الكشف عن الوضع لمنع التكهنات

وشدد البيان على أن الملك تشارلز الثالث (75 عاماً) سيتلقى فورا العلاج المناسب: "لقد بدأ الملك اليوم جدولًا للعلاجات المنتظمة، وخلال هذه الفترة نصحه الأطباء بتأجيل واجباته العامة".

وتابع: "الملك ممتن لفريقه الطبي لتدخلهم السريع، والذي أصبح ممكنا بفضل الإجراء الأخير الذي خضع له في المستشفى. إنه لا يزال إيجابياً تماماً بشأن علاجه ويتطلع إلى العودة إلى الخدمة العامة الكاملة في أقرب وقت ممكن".

وأضاف أن الملك قرر الكشف عن وضعه ليمنع التكهنات، آملا المساعدة في تعزيز التفهم العام لكل المصابين بالسرطان في العالم.