أمريكا تكشف نوع السلاح المستخدم في ضرباتها على

أمريكا تكشف نوع السلاح المستخدم في ضرباتها على

أعلن دوجلاس سيمز رئيس الأركان المشتركة الأمريكية أن القوات الجوية استخدمت قاذفات B-1 الاستراتيجية في الضربات التي وجهتها أمس الجمعة، ضد أهداف في العراق وسوريا.

وأضاف سيمز في حديث لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن القاذفات أقلعت من الولايات المتحدة وتمكنت من الوصول في رحلة واحدة بدون توقف.

وأشار إلى أن واشنطن "واثقة من دقة ضرباتها على أهداف الميليشيات"، ناسبا الفضل إلى قاذفات B-1، موضحًا أن "المؤشرات الأولية تقول إن الضربات حققت بالضبط ما أردنا ضربه، مع عدد من الانفجارات الثانوية المرتبطة بالذخيرة والمواقع اللوجستية".

ولفت: "نعلم أن هناك مسلحين يستخدمون هذه المواقع، لقد قمنا بهذه الضربات مع فكرة أنه من المحتمل أن يكون هناك ضحايا مرتبطون بالأشخاص داخل تلك المنشآت".

وأعلنت القيادة المركزية للجيش الأمريكي، شن غارات جوية على أكثر من 85 هدفاً في العراق وسوريا، واستهداف "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، وفصائل أخرى تابعة له.

وقالت القيادة في بيان، إن الجيش الأمريكي استهدف أكثر من 85 هدفاً، باستخدام العديد من الطائرات بما في ذلك قاذفات بعيدة المدى انطلقت من الولايات المتحدة، مشيرة إلى استخدام أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه.

وشملت المنشآت التي تم استهدافها "مقرات القيادة والعمليات، ومراكز الاستخبارات والصواريخ والقذائف ومخازن المسيرات، والمرافق اللوجستية، ومخازن الذخيرة"، لهذه الفصائل المسلحة، والذين "سهلوا الهجمات ضد القوات الأميركية وقوات التحالف"، وفق البيان.