أسطورة مارسيليا يقع ضحية للمافيا الإيطالية

أسطورة مارسيليا يقع ضحية للمافيا الإيطالية

سقط الإيطالي جينارو جاتوزو مدرب أولمبيك مارسيليا الفرنسي ضحية لعملية ابتزاز من عصابات المافيا في بلاده.

كشفت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أن جاتوزو وعائلته كانوا ضحية لعملية ابتزاز مالي منذ بضعة أسابيع.

ونقلت ليكيب عن وسائل الإعلام الإيطالية تفاصيل هذا الحادث حيث أشعلت المافيا النيران في سيارة إيدا إلفيرا شقيقة جاتوزو في ديسمبر الماضي.

ووقع هذا الحادث نتيجة رفض والد جاتوزو دفع المال لعصابات المافيا مقابل تركيب ألواح شمسية على الأرض التي يملكها في أكتوبر الماضي.

وأشارت إلى أن الشرطة الإيطالية بدأت التحقيق في النزاع وراقبت هواتف عائلة جينارو جاتوزو.

وكشفت الرقابة الهاتفية اعترافا بأن جينارو جاتوزو دفع 3 آلاف يورو لعصابة المافيا لتفادي الصدام مع عائلته.

وتحركت الشرطة الإيطالية وقبضت على اثنين من أعضاء المافيا.

ويستعد جينارو جاتوزو لاختبار صعب عندما يلتقي أولمبيك مارسيليا ضد ليون غدا الأحد في ختام الجولة 20 من الدوري الفرنسي.